الراهب .. ومعلم البشريه صل الله عليه وسلم

الراهب .. ومعلم البشريه محمدٌ  صل الله عليه وسلم

الراهب .. ومعلم البشريه محمدٌ  صل الله عليه وسلم 

بسمك اللهم نبدا فيارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الكرام وسلم والحقنا به وبصحبه الكريم  فى جناتك جنات الخلد يا ارحم الراحمين ..

فى بدايه حديثى الاول معكم اشرف ان اسردلكم مقتطفات من سيره معلم البشريه والرسول الكريم  صل الله عليه وسلم ، فسيرته العطره هى الرصيد التاريخى  التى تستمد منه الاجيال المتلاحقه من ورثه النبوه وحمله مشاعر العقيده زاد مسيرها وعناصر بقائها واصول امتدادها ومن يدرس سيره المصطفى يجد ان الرسول الكريم والنبىى الامى الامين والفئه المومنه معها قد ارتقوا واستعلوا عن عناصر الماده وعوامل الجذب الارضيه ، وارتقوا بالانسانيه الى اعلى الدرجات الى لم تشهدها عل امتدادا العصور ومر الازمنه .

وقد جمع الرسول صلى الله عليه وسلم فى سيرته عموما وفى طفولته بالاخص والتى هى نطاق حديثا الان خير ما فى صفات الناس من مميزات وشمائل وقد كان طرازا رفيعا من الفكر الصائب ولقد عُرف بذلك منذ نشاته  فلقد توفت امه  الحنون وهى عائده من زيارته قبر ابيه "عبدالله " بالابواء بين مكه والمدينه وبعدها انتقل الى رعايه جده عبد المطلب ثم انتقل الى عمه ابو طالب بعد وفاة جده عبدالمطلب وضمه عمه الى اولاده ورعاه ، وكان الرسول الكريم منذ صغره يهوى تحمل المسئوليه فلقد سافر مع عمه ابوطالب فى تجاره الى الشام حتى وصل الى البصرى  وهناك حدثت حادثه غريبه للرسول صل الله عليه وسلم فكان يسكن بهذا المكان راهب يسمى "بحيره" او " جرجيس" وكان الركب قبل ذلك يمر ولا يخرج لهم فلما نزل هذا الركب خرج لهم وجعل يمر بينهم الى ان وصل للرسول الكريم واخذ بيده وقال ان هذا سيد العالمين ورسول رب العالمين يبعثه الله رحمه للعالمين وفزع عمه ابوطالب لما قال الراهب وسأله عن سبب ما قاله فرد عليهه الراهب وقال انكم حين اشرفتم لم يبقى حجراً ولا شجراً الا وخر ساجداً ولا يسجد الا لنبى وانى اعرفه بخاتم النبوه اسفل عضروف كتفه مثل التفاحه ثم اكرمهم بالضيافه ونصح عمه ان يرجع به ولا يذهب الى الشام خوفا عليه من اليهود والروم ، ومن صفات وشمائل الرسول الكريم والحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم انه كان لا يتكبر ولا يقبل ان يعوله احد  فلقد عمل فى رعى الاغنام من صغره وعمل فى شبابه بالتجاره فلقد خرج بالتجاره وعمره 25 عاماً فى مال السيده خديجه رضى الله عنها وكانت تثق به لما رات عنه من صدق وامانه وبركه واخلاق فى التعامل .

لقد كان الرسول الكريم طرازا رفيعا م الفكر الصائب وسداد الوسيله والهدف ففى قضيه التحكيم فى وضع الحجر الاسد بالكعبه نرى ان القبائل قد اختلفت فى ذلك واستمر الاختلاف اربعه ليالى واشتد حتى كاد ان يتحول لحرب الا ان اميه بن المغيره المخزومى عرض عليهم ان يحكموا فيهم اول من يدخل عليهم وكانت المفاجاه حيث انه كان الرسول صل الله عليه وسلم ففرحوا وقالوا هذا الامين رضيناه حكماً وحكم بينهم بالحق.



وقد كان الرسول صل الله عليه وسلم يستعين بصمته الطويل على طول التامل واستكناه الحق وما ان بلغ الرسول الكريم سن الاربعين وهى راس الكمال بداءت طلائع النبوه تلوح وتلمع ويمكن تحديد ذلك انه " يوم الاثنين من 21 يوماً مضت من شهر رمضان الكريم ليلا وقد وافق10 اغسطس سنه 610 ميلاديا " وكان عمره 40 سنه و6 شهور و12 يوم وذلك نحو 39 سنه شمسيه و3 شهور و20يوم وذلك ما اوضحه المباركفورى فى كتابه المعروف "" الرحيق المختوم "" ومنها انه كان حجرا بمكه يسلم عليه وكا ن يرى الرؤيا الصادقه فكان لايرى رؤيا الا وجاءت مثل فلق الصبح ، فلما كان من السنه الثالثه من عزلته بحراء شاء الله ان يفيض علينا برحمته وكرمه فاكرمه بالنبوه وانزل اليه جبريل بايات القران الكريم ، اللهم صل وسلم وبارك على من علمنا التواضع والحب ومكارم الاخلاق ويكفى ان زكاه رب العالمين فى القران الكريم حيث قال المولى عزوجل فى اخلاقه       "" وإنك لعلى خلق عظيم "" وفى رحمته "" وما ارسلناك الا رحمه للعالمين""  وفى الاستقامه "" وما ضل صاحبكم وما غوى"" .

واقول انى قد عجزت ان اقدم شى يسيراً عن حياه الرسول الكريم  وما اردت ان ازين رسول الله صل الله عليه وسلم بكلامى ولكن اردت ان ازين نفسى وعقلى وجنانى وقلبى ولسانى بالكلام عن سيرته العطره . فاللهم صل وسلم وبارك عليه ......

وهذه كانت البدايه فى سلسله "" معلم البشريه ""

تابعونا فى سلسله المقالات والتى تصدر عن "" موسوعه التنميه البشريه "" وها نحن نربط العلم باصله راجين من الله ان يرتفع شان امتنا الاسلاميه وتعود الى ماكانت عليه من قبل فى التصدر  والعلم والسبق والاخلاق  فتابعونا فى مقالات اخرى سنتكلم فيها تفصيلا عن سيره الحبيب المصطفى  صل الله عليه وسلم .

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

=================================================

موسوعه التنميه البشريه

 """  معـــــــــــــــــــــــا نصـــــــــــــــــــل للقـــــــــــــــــمه"""""


نرى الشوق فى عينيك اصرارك ان تنشر سيره الحبيب لذلك كل ما عليك 

اضغط share   او     like

جميع الحقوق محفوظة لــ التنمية البشرية - معاً نصل للقمة 2016 ©