تعريف القيادة الناجحة واهم النظريات القيادية




سنتعلم اليوم اهم تعاريف القيادة  وماهى النظريات القيادية الحديثة وكيف 

نتعلم  فنون القيادة والصفات اللازمة لصناعة القائد الفعال الذى يؤثر فى 

الجميع والفرق بين القائد الفعال وصفاته والمدير وصفاته.

 

اولا تعريف القيادة:

للقيادة العديد من التعاريف والتى تعدت ال200 تعريف ولكننا سنذكر منها

الاهم من وجهه نظرناالذى نراه شاملا كل التعاريف الاخرى.

 

القيادة: القدرة على تحريك الناس نحو الهدف .

ولنا فى هذا التعريف 3 ملاحظات هامه جدا:

اولا: 

القدرة هل هذه القدرة مكتسبة ام فطرية فهل يوجد اشخاص لديهم القدرة علــى 

القيادة بالفطره ام ان القدرة على القيادة تاتى بالتدريب فقط ، لكى نجيب علـى 

هذا السؤال لابد من ان  نعرض المنحنى الذى يحكم معظم سلوكيات البشر فى

الحياة .

فى هذا المنحنى نجد انه يوجد على اليسار " 1- 2 % " من الاشخاص يمتلكون

موهبة القدره على القيادة بالفطره ومن امثلتهم خالد بن الوليد وعمروبن العاص.

 

على اليمين ايضا نجد " 1- 2 % "  من الاشخاص لاتوجد لديهم موهبة القيادة

ولا يستطيعون  القياده مهما  تعلموا وتتدربوا وبالمثال يتضح الكلام فقد جـــــاء

الصحابى الجليل " ابى ذر الغفارى " الى النبى صل الله عليه وسلم وطلب منه

الولايه فرد عليه الرسول الكريم " يا ابا ذر انك امرء ضعيف لاتسطتيع تولـى 

قيادة رجل معك ، ونحن نعلم ن هو ابا ذر فهو خامس من اسلم .


فى المنتصف نجد " 96 - 98 % " من البشر يستطيعون تعلم القيادة ولكن اين

نبحث عن القادة هل نبحث نبحث على اليسار.

 

ثانياً :

الاتباع : هل يمكن ان يكون هناك قائد بدون اتباع له ولا يشترط ان يكونوا

موظفين لديه فى الشركه او المؤسسه ولكن يؤمنون بفكرته وطريقته ومن لا

يوجد لدية اتباع فهو يمتلك المهارات القيادية ولكن ليس بقائد هناك فرق.

 

ثالثاً:

الهدف: يشترط مع القدره والاتباع وجود هدف يقود الاتباع اليه وهنا ملحوظه

لم يشترط الباحثين والعلماء ان يكون الهدف نبيل وقيم  فمن الممكن ان يكون 

الهدف غير سامى وغير راقى وتوجد العديد من الامثله على ذلك  منهم 

فرعون وما فعله  بقومه - وهتلر وما فعله سواء نتفق مع بعض افعاله او لا.

 اذا لم تعرف عما تبحث فلن تستطيع ايجاده

 ولذلك كان من المهم ان نتعرف على اهـــم واحدث النظريات فى عالم القيادة.



النظريات القيادية:

1-  نظرية القيادة الوظيفية : وتقوم النظرية الوظيفية على التالى

•  دراسة مهام ووظائف القيادة والمعايير المتصلة بها .

•  تهتم بتوزيع المسؤوليات والمهام القيادية. "التوجيه، اتخاذ القرارات،

   التخطيط، التنسيق ". 


2) النظرية الموقفية :


•تربط السلوك القيادي بالمواقف والأحوال المحيطة فمَنْ يصلح للقيادة في 

مرحلة قد لا يكون مناسباً لمرحلة أخرى وأحوالٍ مغايرة. مثل موقف موت

 النبي صلى الله عليه وسلم حيث انه لم يكن عمر رضي الله عنه الشخص

 المناسب لقيادة المسلمين فى هذا الموقف.

•  تحكم هذه النظرية عناصر هي :


1) سمات القائد 

2) سمات الأتباع .     

3) سمات الموقف وطبيعة الحالة .



3) النظرية السماتيه / الخصائصية : نلخصها فى الاتى

•  تركز على شخصية القائد وخصائصه وتختلف المعايير في تحديد هذه

 الخصائص من مكان الى اخر ومن مجتمع الى اخر .

•  هناك خمسة أنواع للصفات القيادية وهي:

1- الصفات الجسميةاو الجسدية  "كالصحة والطول والعرض .

2- الصفات المعرفية " الذكاء، الثقافة، الاطلاع ... الخ " .

3- الصفات الاجتماعية " فن التعامل مع الاخرين ، الحوار والنقاش... الخ " .

4- الصفات الانفعالية " السيطرة على الغضب ، ادارة النفس  ... الخ ".
 
 
5- الصفات الشكلية " اناقة المظهر، الشكل العام...الخ " 



4)  النظرية التفاعلية / التكاملية : والتى تعتمد فى اساسها على المبادئ التالية:

•  تعد القيادة عملية تفاعل اجتماعي ترتكز على الأبعاد التالية:

الصفات + عناصر الموقف + خصائص المؤسسه المراد تطبيق القيادة بها .

•  تطرح معياراً أساسياً يتمحور حول قدرة القائد على التفاعل مع عناصر

 الموقف والمهام المطلوبه وأعضاء المؤسسة الموجودين والقدرة على قيادة

 الجميع نحو الهدف المطلوب بنجاح وفاعلية وكفاءة



5) النظرية الإلهامية : مبنيه على اساس ان القائد هو الشخص المُلهم لبقيـــه

اعضاء الفريق وهو صاحب الافكار الجديده والابداعات فى المؤسسه.


6) النظرية التبادلية

•  تقوم على امكانية التبادل الفكرى والثقافى بين القائد والاتباع؛ حيث يوضح 

لهم القائد المطلوب منهم ويتعاطف معهم، ويتبع القائد أسلوب الإدارة بالاستثناء 

أي تدخل عند الضرورة. 



7) النظرية التحويلية :  وتقوم على مجموعه من المبادئ

•  القائد هو  صاحب الرؤية والرسالة الواضحة للمؤسسة.

•  مهمته الكبرى نقل الناس نقله حضارية ويتعامل بالقيم والاخلاق اكثر .

•  يمتلك اهداف عالية ومعاييره مرتفعة.



8) نظرية القيادة مركزية المبادئ :  

•  يعمل لتحقيق الكفاءة والفاعلية بعدل ورفق.

•  يعمق الإحساس بالمعاني والمقاصد السامية من وراء العمل.

•  يجمع بين تحقيق أهداف المؤسسة وأهداف الأفراد.

ومن اروع  ما قراءت عن القياده كتاب د/ طارق السويدان يتحدث فية عن 

القيادة ونظرياتها وصفاتها

تحميل كتاب : صناعة القائد


تحديث 9/12/2015  : 


مجموعة رائعه من الحكم عن القيادة - حكم عن القادة :- 

الحكمه الاولى  : القيادة تبدأ من المنزل وفي هذا يقول روبن شارما صاحب

كتاب " دليل العظمة " : الثمرة لا تسقط بعيداً عن شجرتها ابداً ، فأطفالك

سيشبهونك ، يمكنك كأب او أم ان تُعين اولادك على تحقيق العظمه ، بل من

الممكن ان تصبح دليلهم فى ذلك الطريق . 


الحكمة الثانية : " اذا وُليت اماً او منصباً فأبعد عنك كل الأشرار فجميع عيوبهم

منسوبة اليك " سقراط


الحكمة الثالثة :الحياة لا شك  عبارة عن قرارات والعظماء فقط هم من يملكون

القدره على اتخاذها ، فابحر نحو جزيره النجاح وجدف مسرعاً لها ، واستعن

بصحبة طيبة تعينك على الخير وتشد من  ازرك وتقوى من عزيمتك .

جميع الحقوق محفوظة لــ التنمية البشرية - معاً نصل للقمة 2016 ©